الخميس، 28 فبراير، 2013

وصف امرؤ القيس للخيل





وقد اغتدى والطير فى وكناتها
 
                     بمنجرد قيد الأوابد هيكل ِ
مكر , مفر , مقبل , مدبر معا

                  كجلمود صخر , حطه السيل من عل ِ

كميت , يزل اللبد عن حال متنه

                           كما زلت الصفواء بالمتنزل ِ
يزيل الغلام الخف عن صهواته

                             ويلوى بأثواب العنيف المثقل ِ
له أيطلا ظبى و ساقا نعامة

                        وإرخاء سرحان , وتقريب تتفل

معانى الكلمات :

وكناتها = أعشاشها , وهنا يقول أنه يذهب للصيد قبل طلوع النهار وحتى قبل أن تصحو الطيور من نومها , وهذا كناية عن التبكير 

منجرد = الحصان القليل الشعر الناعم , وقيل فى معنى منجرد أى الذى يسير بسرعة

الأوابد = الوحوش التى تسكن الصحراء و لا تعيش فى مكان فيه بشر 

هيكل = حصان ضخم 

وهنا يقول انه يسير بسرعه بحصانه الضخم , لدرجة أن وحوش الصحراء تقيم فى مكانها عندما ترى مشهد الحصان وهو يجرى بسرعة خاطفة ولا تسطتيع الوحوش التحرك من الخوف والذهول 

مكر = مهاجم 

مفر = من الفرار 

مقبل متقدم فى السير 

مدبر يعود للخلف 

وهذا كناية عن المناورات السريعة للحصان الذكى الذى يحسن تدبير امره 

جلمود = صلب 

حطه = ألقاه

من عل ِ= من أعلى 

أى أن الفرس من سرعته تحس وكأنه صخرة ضخمة القتها السيول من أعلى الجبل للأسفل وتتتجه للأسفل بسرعة رهيبة 

كميت = حصان لونه بين الأسود والأحمر 

اللبد = ما يوضع فوق السرج على ظهر الحصان

حال متنه = وسط ظهره

الصفواء = الصخرة الملساء 

المتنزل = يقصد ما ينزل عليها من سيول أو مطر غزير 

وهنا يقول أن الحصان من قوته وسرعته يزيل السرج من فوق ظهره كناية عن نعومة ظهر الحصان , وتكون مثل الصخره الناعمه التى يلقيها السيل أو المطر من أعلى 

الغلام الخف = الغلام الخفيف 

صهوات = مقاعد الفارس على ظهر الفرس 

يلوى = يرمى

المثقل = الثقيل 


أى أن الحصان من سرعته القصوى يرمى ما فوق ظهره 

أيطلا ظبى = خصر الظبى والظبى هو ابن الغزال 
كناية على رشاقة الحصان 

ارخاء = ضرب من عدو الضئب , ويشبه خبب الدواب

سرحان = ذئب 

التقريب = وضع الرجلين موضع اليدين فى العدو والهرولة 

تتفل = ابن الثعلب 

ما كل هذا التتشبيه الرائع ياأمير الشعراء ؟!!!

لقد شبه الحصان وهو يجرى بأن خاصرتى الحصان مثل خاصرتى الظبى وهو يجرى بسرعة , وشبه ساقيه بساقى النعامة وعدوه مثل إرخاء الذئب , وتقريبه بتقريب ابن الثعلب 

هناك 4 تعليقات:

  1. ما ارهف حسهم هؤلاء الشعراء وما ابلغ كلامهم

    ردحذف
  2. امرئ القيس شاعر لا يباريه أي شاعر آخر !
    صوره البيانية وإحساسه ووصفه الدقيق صوره كلها تتدفق تدفق كأمواج البحر العاتية تارة والهادئة النشطة تارة أخرى

    ردحذف
  3. شكرا لكل القائمين على إعداد وتحرير مدونة امرئ القيس مجهود طيب ومفيد لكل محبي الشعر العمودي العربي الفصيح

    ردحذف